ميزة الإشارة للأصدقاء في فيسبوك: الصور

من أسوأ المواقف التي مرت بي إنترنتياً حين أردت قفل حسابي في الفيسبوك في بداية شهر مارس 2011 أثناء الحرب الليبية، فبعد تغيير إسمي في تويتر، كان لدي شبه يقين تام أن أحد عبدة “اللي ما يتسمى” سيجد الوقت الكافي ويبحث عني في الفيسبوك بإسمي وسيجد حتماً شيئاً يدينني.

لماذا كان أسوأ موقف؟ لأني حين أردت إيقاف حسابي دخلت في دوامة نظام التحقق من الشخصية في الفيسبوك والذي يضع لي صوراً لأصدقاء تمت الإشارة إليهم فيها وتحت كل صورة عدة أسماء علي إختيار الصحيح منها.

التعرف على الأصدقاء بواسطة الإشارة الموجودة في بعض الصور

التعرف على الأصدقاء بواسطة الإشارة الموجودة في بعض الصور

هذه الميزة كي يتحقق الفيسبوك من أنك بالفعل مالك الحساب، فلو إستطاع المخترق معرفة كلمة مرورك، فسيعجز على التعرف على أصدقائك، حيث أن الموقع سيعطيك خمس محاولات في كل محاولة يعطيك بضعة صور عشوائية لصديق واحد تمت الإشارة له في هذه الصور، وعليك التعرف عليه، وعند كل محاولة يتغير الصديق، مع فرصة تخطي محاولتين فقط، بعدها إن فشلت فسيتم إعتبارك مخترق ولست مالكاً للحساب وسيتم قفله عليك لمدة من الزمن قبل محاولة أخرى لكنه سيظل متاحاً للعلن.

الصدمة كانت أن 99% من الصور التي إقترحها علي الفيسبوك كانت صوراً لغروب الشمس وبعض قطط بالإضافة لصور كاريكاتير وأحاديث شريفة وبعض الأدعية، وتحت كل صورة منها طلب مني الفيسبوك تحديد أي الأصدقاء تمت الإشارة له فيها! فكيف بالله عليكم سأتمكن من ذلك دون أن أرى وجهه!؟

فتعذر علي قفل حسابي إلا بعد فتح حساب كل صديق مدرج تحت عند كل صورة مقترحة ومحاولة البحث على هذه الصورة في حساب كل من هؤلاء الأصدقاء حتى أجدها فأعرف أن هذه الصورة تمت الإشارة إليه فيها، ومع بطء سرعة الإنترنت كانت العملية من أسوأ لحظات حياتي لأن الإنترنت كانت على وشك الإنقطاع.. وكنت أمام خيارين.. إما قفل حسابي وإما محاولة مراجعة كل ماقمت بكتابته على مر الزمن ومحوه، وهو الشيء المستحيل حينها.

نفس الشيء قد يحدث في حالة تم التعرض لحسابك ومحاولة إختراقه بإستخدام كلمات مرور خاطئة عدة مرات متتالية، فقد يتم إقفال حسابك ووضعك في هذا الموقف حين تريد إعادة فتحه من جديد، ستجد نفسك مضطراً عندها إلى التعرف على أصدقائك، لكن ولأنك في حالة مختلفة (محاولة شخص لإختراق حسابك بدلاً من أن تكون راغباً في قفله) فستكون غير قادر على مراجعة حسابات أصدقائك هذه المرة كما فعلت في المثال السابق، لأن حسابك بالأساس مقفل عليك لدواعي امنية!

في هذه الحالة قد تضطر للإستعانة بصديق مشترك يكون بجانبك فيزيائياً بحاسوبه ليتصفح لك قائمة أصدقائك التي تظهر أسماؤهم تحت كل صورة ومحاولة التعرف عليهم مطبقاً بهذا، القول الليبي (وين ودنك يا جحي!)

إن سوء إستخدام ميزة الإشارة إلى الأشخاص في فيسبوك هو امر مؤسف ومؤذي لمن لايدرك خطورته، فقد تخسر حسابك على الفيسبوك ببساطة عند اول مطب بسبب بعض الأصدقاء الكسولين من حولك.

فهم يفضلون وضع إسمك على الصورة بينما الحل لهذه المشكلة هو ان تضع الصورة مصاحبة لها وصف جيد ثم تقوم بالإشارة إلى الأصدقاء في تعليق تحت الصورة، أي أن تكتب في تعليقك علامة @ متبوعة بإسم الشخص، وحين تبدأ في كتابة أول حروف من إسمه ستظهر لك قائمة فيها من يبدأ أسمهم بها (لو كان مضافاً عندك كصديق فقط) وحين تختاره من القائمة يمكنك كتابة جملة مثلاً تشرح فيها سبب ذكره في التعليق أو لا، لكن حين تكمل التعليق سيتحول إسم الشخص إلى رابط بالنقر عليه تذهب لملفه الشخصي وسيتم إرسال تنبيه له عادي جداً وغير مزعج بأنك قد ذكرته في التعليق والذي سيقوده للتعليق مباشرة حال النقر علي التنبيه.

أكتب إسم الصديق وستبدأ الأسماء في الظهور، إختر إسم صديقك منها.

أكتب إسم الصديق وستبدأ الأسماء في الظهور، إختر إسم صديقك منها.

أكمل كتابة تعليقك بشكل عادي

أكمل كتابة تعليقك بشكل عادي

سيظهر تعليقك بشكل عادي ذاكراً فيه اسم صديقك

سيظهر تعليقك بشكل عادي ذاكراً فيه اسم صديقك

وبهذا تتلافى إزعاج أصدقائك بالإشارة إليهم في صور هم ليسو فيها!!

الأمر يجعلني أتمنى وجود ميزة ما ليتمكن أصدقائي من محو كل الإشارات القديمة لهم دفعة واحدة في كل الصور، ومن ثم عدم السماح بوضع أي إشارة إلا بعد الموافقة، وهذه الأخيرة ميزة موجودة بالفعل..

في فيسبوك عند إعدادات الخصوصية وتحت بند اليوميات والإشارة، حيث يمكنك تشغيلها على وضع المراجعة، كما يمكنك أن تحدد من يمكنه رؤية الصور التي تمت الإشارة لك فيها وأن تضعها بدلا من “الأصدقاء” إلى “انا فقط” وبهذا لايمكن لأحد أن يضع صوراً مخلة بالأدب مثلاً ويضع لك فيها إشارة فتظهر لأصدقائك.

إعدادات الخصوصية

إعدادات الخصوصية

ثم..

تعديل إعدادات اليوميات والإشارة

تعديل إعدادات اليوميات والإشارة

ثم تقوم بتعديل الخيار الأول (الظاهر بالإنجليزية لعدم وجود ترجمة لها على مايبدو!) وتعديل خصوصيته إلى “أنا فقط” حتى لاتظهر الصور التي تتم الإشارة لك فيها لأصدقائك.

تعديل إعدادات اليوميات والإشارة

تعديل إعدادات اليوميات والإشارة

ولاتنسى تشغيل ميزة مراجعة الإشارات التي يضيفها أصدقاؤك إلى منشوراتك في فيسبوك.

إختيارياً، يمكنك منع رؤية الإقتراحات التي من الممكن أن تظهر لأصدقائك حين يقومون بتحميل صورة على الفيسبوك فيها صورة لك، بتغييرها إلى “لا أحد” لكن لا أرى من بأس لو تركتها على حالها في حالة قيامك بمراجعة كل الإشارات لصورك في الخيار الذي يسبق هذا الخيار.

أما إن كنت تريد حذف الإشارات من صور أنت لست فيها، فليست هناك طريقة سريعة للأسف، بل يمكنك ذلك بطريقة طويلة نوعاً ما، وذلك بالذهاب لملفك الشخصي وفتح الصور ثم النزول لجهة “صور ومقاطع فيديو عنك” وفتح كل صورة على حدة في نافذة لوحدها، وهنا يمكنك تطبيق إحدى الطرق الثلاث التالية..

1. عند وصف الصورة حيث تجد إسمك، ضع مؤشر الفأرة على إسمك وستظهر لك نافذة صغيرة فيها كلمة “إزالة الإشارة” يمكنك عبرها إزالة الإشارة لإسمك، بعد الضغط عليها قم بعمل “ريفرش” أي تحديث للصفحة وسترى أن إسمك قد زال من الصورة.

إزالة إشارة لك من على صورة

إزالة إشارة لك من على صورة

2. أحياناً تجد أنك قد أخطأت وقمت بالإشارة لنفسك في إحدى الصور وأنت لست فيها، في هذه الحالة يكون إسمك ذاته هو الذي تضع عليه مؤشرالفأرة لتقوم بإزالة الإشارة.

إزالة إشارة لك من على صورة قمت أنت بوضعها خطأ

إزالة إشارة لك من على صورة قمت أنت بوضعها خطأ

3. الطريقة الأخيرة وهي الأكثر شيوعاً، بالنقر على “الإبلاغ عن/إزالة الإشارة” الموجودة بأسفل الصورة، ولاحظ أنك تقدر على إزالتها من يومياتك كذلك من هنا..

إزالة الإشارة وإخفائها من يومياتك

إزالة الإشارة وإخفائها من يومياتك

ثم تختار الخيار الأول “أريد إزالة هذه الإشارة”..

تحديد خيار إزالة هذه الإشارة

تحديد خيار إزالة هذه الإشارة

ثم تؤكد على إزالة الإشارة..

تأكيد الإزالة الأخير

تأكيد الإزالة الأخير

وبتكرار هذا على كل الصور التي تم الإشارة إليك فيها دون ان تكون بالفعل فيها، تساهم في جعل مجتمع فيسبوك أفضل، وبهذا تكون قد ساهمت بعمل إيجابي.

يمكنك إعتبار هذه التدوينة فرصة لك لإزالة كل الأصدقاء العشوائيين من يملكون أسماء وهمية وصور وهمية كذلك، لأنهم عاجلاً ام آجلاً سيتسببون (ولو عن دون قصد) في تعذر إستعادة حسابك في حالة محاولة إختراقه.

في النهاية، كم أتمنى أن تمتنع عن وضع إشارة لأشخاص في صورة إلا لو كانو موجودين في تلك الصورة!

تلافي ظهور صور بإسمك في فيسبوك

لطالما كانت هذه المشكلة محرجة ومثيرة للمشاكل في فيسبوك، على الأقل قد حدثت مع عدة أصدقاء في فيسبوك تحديداً، وقد تحدثت جانبياً عن موقف سابق في تدوينة سابقة عن الموضوع.

هذه المرة أتحدث عنه بشكل خاص خصوصاً وأن الفيسبوك قام بتغيير شكل حساباته وصفحات الأعضاء إلى مايسميه فيسبوك العربي “تسلسل الأحداث الزمني” أو بالإنجليزية Timeline وبهذا يتحتم علي ذكر بعض الأشياء التي ذكرتها مسبقاً بناء على التحديثات الحالية. أكمل القراءة

مشاكل فيسبوكية

من السذاجة والجهل بالتقنية إعتبار أي مشاركة أو تعليق تقرأه من صديق في شبكة إجتماعية، يأتي منه هو شخصياً! فخلافاً للواقع أنت لاترى من كتب هذا التعليق او وضع هذه الصورة او الفيديو او حتى الرابط لموقع ما.

هذه الشبكات الإجتماعية وخصوصاً موقع فيسبوك تعاني من مشاكل مع الخصوصية، فليس كل ما يتم نشره بإسم الشخص هو بالفعل من فعل يديه، هناك برامج يتم تركيبها وربطها مع حسابك في الموقع تستطيع نشر مشاركات بإسمك، منها الألعاب وبرامج الأبراج والحظ وغيرها. أكمل القراءة

الشبكات الإجتماعية: مواقف، مخاطر وإحتياطات

بعد سنوات من الفسبكة، (أي إستعمال موقع Facebook أو كتاب الوجه كما أحب تسميته) وبعد خبرة إجتماعية فيه طويلة نسبياً، فكرت أن قد حان الوقت لتدوين أفكاري وخبرتي في هذا الموقع، فبشكل عام يعتبر مفيد للتواصل بين الأصدقاء، وأعني الأصدقاء الحقيقيون لا الإنترنت، كذلك هو مكان مفيد لمتابعة أخبار ونشاطات سلع وماركات معينة تهتم لها بالإضافة لشخصيات مشهورة، وقراءة ردود الأفعال والآراء من الغير.

فكرة الموقع نشأت على أن يكون رواده لايخفون شخصيتهم الحقيقية، ومن هذه الفكرة تدرجت الكثير من الأفكار الأخرى.

ثقافة الموقع وفكرته بدأها طالب جامعي أحب أن ينشيء مكاناً على الإنترنت بطريقة ما للتواصل مع أصدقائه في الجامعة، ذلك الطالب لايعيش في عالمنا العربي وبعيد كل البعد عن طريقة تفكيرنا.

في مكتبي

الحياة سعيدة والضمير مرتاح والجو شاعري.. ويادنيا إن شاء الله تنقلبي ولا حتى يتفجر فيك بركان.. الحمدلله ويارب دمها نعمة.. الحمدلله الحمدلله

إعتمد على البساطة والشفافية والتي ستوفر لمستخدميه مكان لطيف يتبادلون فيه لحظات لاتنسى، حيث لامكان للخصوصيات وأسلوب التشدد والحجب الشهيرين في المجتمعات العربية، فالكل لاينحرج من وضع إسمه وصورته الحقيقيين بينما في الوطن العربي – الجديد نسبياً في عالم الإنترنت – فالوضع مختلف ومن هنا بدأت المشاكل.. أكمل القراءة