ميمات الإنترنت وكاريكاتير الغضب!

في السنوات الأخيرة للإنترنت إنتشرت في العالم الغربي خصوصاً وفي العالم عامة صور فريدة عرفت بميمات الإنترنت أو (Internet Memes) وهي عبارة عن حالة أو موقف يرمز لفكرة معينة يتم عبرها نشر ذلك الموقف أو تلك الفكرة بشكل سهل وسلس وعادة يكون طريف.

هناك مواقف قد تتطابق مع مشهد معين من فلم على سبيل المثال تلك الجملة الشهيرة في فيلم سيد الخواتم والتي يقول فيها أحد شخصيات الفلم أنه “ليس من السهل على الشخص الدخول إلى موردور” تم تحويل تلك اللقطة إلى ميمة إنترنت مع تعديلها لتطابق مواقف أخرى تحدث معنا..

One+does+not+simply+_2069eb61fcd54dd654e97218cf6c99af

الجملة الشهيرة “one does not simply walk into mordor”..

one-does-not-simply-walk-into-mordor

بالطبع هذه الصورة وغيرها يمكن أن يستعملها الشخص بنفس السياق ليوصل للغير فكرة ما مثلاً كصعوبة فهم فئة معينة من الناس فيمكن أن نقول:

One+does+not+simply+_2069eb61fcd54dd654e97218cf6c99af - Copy (2)

وهو مجرد مثال طريف للتوضيح ليس إلا.. فقد تم وضع فكرة معينة في سياق هذه الميمة دون المساس بفكرتها.. فالجملة الأولى عادة تكون كما هي مع تغيير نهايتها.

كما ان هناك صور مشهورة ليست مقتبسة عن ممثل أو فلم بل هي لشخص غير معروف ولكن إعتاد رواد الإنترنت إستخدامه للتعبير عن الغباء أو الطيبة أو النبل أو مثلاً.. سوء الحظ، كسوء حظ براين!

bad-luck-brian

صورة سيء الحظ براين لاتحتاج أن تشرحها فقد تعارف عليها رواد الإنترنت على أنها تعني سوء الحظ وكفى! خذ هذا المثال..

Firetruck-Bad-Luck-Brian

الترجمة: يهرب من مبنى محروق، فيتم دهسه بواسطة شاحنة إطفاء الحريق!

اليس الموقف قمة سوء الحظ!؟ والمثير أن هذه الميمة من الميمات التي يمكن تركيب أي كلام عليها دون وجود سياق فيمكنك كتابة عدة أفكار مثلاً:

  • My PC broken, tried to restore it from backup, backup is broken.
  • I’m on a boat, TITANIC!
  • Fortune cookie says “you will live long life” chokes on cookie.
  • Ringtone goes off at funeral, “Staying Alive”.

وهناك ميمة اخرى تتحدث عن موقف معين آخر وسياقها يكون كالتالي:

I don’t always (XXX) but when I do I (XXX)

سياقها هو كالتالي: “لا أقوم بـ(ـهذا الشيء) عادة، لكن حينما أفعل (أفعله هكذا)”، وإليكم مثال يتحدث عن شخص صنع لنا ميمة ليحكي عن حبه لمعكرونة السباقيتي، حيث يقول: عادة لا أقوم بصنع السباقيتي، لكن حينما أفعل أقوم بتجهيز كمية تكفي لإنهاء مجاعة!

24972

ويمكنك كذلك كتابة نفس الميمة لكن مع مواقف أخرى، مثلاً:

  • I don’t always sleep early, but when I do I wake up late.
  • I don’t always give promises, but when I do I don’t.
  • I don’t always play games, but when I do I sleep at 5:00am.

الفكرة في الميمات هي أولاً الطرافة في الطرح وثانياً الحفاظ على سياق الجملة مع تغيير مايلزم فقط، لا ان تكتب مايحلو لك بالسياق الذي تريده انت وإلا فستجد نفسك معرضاً لميمة الزويدبيرج:

71a0f144e40a68da52397287ff999c2267171261c694919a38e21bd202129062

الترجمة: ميمتك سيئة، وعليك الشعور بالإستياء!

لتتقن فن الميمات عليك معرفة السياق الأصلي لكل ميمة فتعرف أين مكامن التغيير المسموح بها والتي لاتغير مضمونها، وأي الميمات المحكومة بسياق وأيها لايحكمها سياق، ففي الميمة السابقة، المقطع الثاني هو الثابت حيث يمكنك كتابتها كالتالي:

  • Your comment is bad, and you should feel bad.
  • Your avatar is bad, and you should feel bad.
  • Your post is bad, and you should feel bad.

لكن ربما تحتاج لكتابة قصة، فصورة واحدة لاتكفي لشرح مايخالجك من شعور! الحل هو الصور الكاريكاتيرية الغاضبة (Rage Comics) والتي تستعمل في تشكيل قصة قصيرة تتكون من وجوه مرسومة بشكل بسيط جداً فكاهي وكل وجه فيها يعبر عن حالة معينة منها الغضب والفرح والراحة والخبث والحزن والرفض، وهناك من لديها شخصية مميزة خاصة مثل شخصية spoderman وهي شخصية مشوهة عن البطل الخارق الرجل العنكبوت لكنه دائماً يتحدث بدون قوانين الإملاء المعروفة بل بقوانين نحوية وإملائية مشوهة كذلك! وعلى كل حال فهذه الكاريكاتيرات ليست كالميمات التي تكون صورة واحدة ذات معنى ومغزى واحد مع تغير الجمل المصاحبة لها، بل هي شخصيات.

إليك هذه القصة عن شخص يحكي عن موقف حدث مع زميلة عمل أثناء وقوفه بالقرب من ثلاجة ماء في العمل حيث حاولت محادثته عن بعض البرامج الشهيرة مثل أمريكان أيدول وديكستر، وحين قال لها أنه لايشاهد التلفزيون قالت له أن كل من يقول أنه لايشاهد التلفزيون فهو كاذب! وقد عبر عن إنزعاجه وغضبه من إجابتها بهذه القصة القصيرة والتي تقرأ من اليسار إلى اليمين من فوق إلى تحت بصورة أخيرة دون كلام تعبر عن معالم وجهه حينها وكأنه يقول (ماذا تهذرين!؟).

rage-comic

هذه المكونات على الإنترنت صارت من أحدى أشهر وسائل التواصل حيث توظف الصورة لإيصال المعنى في عالم يتحدث الإنجليزية كلغة تواصل بين الأمم، فبها لن تحتاج ان تكون ضليعاً في اللغة لتشرح وجهة نظر، فيكفي أن تضع ميمة واحدة ليعرف المتلقي ذلك الشعور المصاحب لها.

بالنهاية ستجد على الإنترنت مواقع عديدة تختص بنشر إنتاجات الناس من ميمات الإنترنت والكاريكاتير الغضب، أما عن كيفية إستخدامها فربما هذا الموقع سيكون مفيداً لأنه يسرد أشهرها بطريقة سلسة ومصنفة http://www.memes.at/categories

إن كانت لديك أي أضافة مفيدة فلا تنسى كتابة تعليق، ولا أنسى تذكيرك بنشر هذه المقالة إن اعجبتك.

 

4 تعليقات على “ميمات الإنترنت وكاريكاتير الغضب!

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)