قصة قصيرة: قوى الخير وقوى الشر

قصة أرض فيها قوتين.. القوة الأولى قوة الخير واللي تبي للمنطقة السلام والعدل والقوة التانية قوة الشر اللي تبي الفوضى تنتشر باش يقعد الجميع تحت سيطرة النخبة فقط.

الفئة الأولى هجمت كالصقور بقواتها وإحتلت الأرض وتحرروا الناس وعاشوا في حب ووئام والناس تضحك في وجهك والكل عنده أفكار وأمل لمستقبل أحسن.. بس.. لكم شهر بس..

dt.common.streams.StreamServer

شوية شوية القوات اللي فازت في الحرب والمتكونة من شباب صغار ورجال وشيوخ ونساء بدت أعدادها على الأرض تنقص.. منهم جرحى مشو خارج الأرض للعلاج.. ومنهم مبتوري الأطراف طلعوا لفترات أطول.. كذلك منهم من رجع لخدمته الأولى لأن العنف مش خبرته في الحياة ومنهم من قعد ضايع مش عارف وين يمشي ومنهم من إستمر يكتب ويتكلم ويهدرز.. لكن القوة اللي كانت تحمي في كلمة الحق داخل الأرض بدت تنقص من غير مايكون في حد يسد الفراغ.

مع مرور الوقت أكتشف الناس أن آمال قوى الخير كانت كبيرة هلبا.. بل وأكبر من أنها تتحقق بالسرعة اللي كانوا يتخيلوها ومتوقعينها على ارض الواقع.. ناس طيبة.. والقوة التانية الشريرة لقتها فرصة لاتعوض.. أولاً لأنها ماتقدرش تعيش إلا في بيئتها اللي إنولدت فيها وعاشت فيها لسنوات طويلة.. وثانياً لأن في فئات تانية كانت مختفية على الصورة لسنوات بدت تطفح على السطح فدارت تحالفات مع بعضها.. باش تندس وسط الناس.. وتندمج في المجتمع الحاكم.. وإنشغلت برسم الخطط ومستقبل البلاد.. بينما الناس التانية مشغولة بالتعبير عن فرحتها بالفوز في الحرب.. ولو كانت طرق تعبيرها أسلوبها مشوه نوعاً ما.. وقريب لأسلوب ومنطق القوى الخاسرة في الحرب..

Libya revolution

قوة الخير بدت تفقد في زخمها وأملها في مستقبل أفضل، بدت اعدادها تنقص وتنقص مع الوقت.. وإنشغلت في ملاحقة بعض المهمشين والإنتقام لبعض الخلافات القديمة.. ومع مساحة الحرية زاد الطغيان..

الناس بدت تشوف في الغلط يندار بإسم قوى الخير.. وبدت كل حاجة معناها حلو زي الحرية والتعبير عن الرأي والإعتصام الحضاري.. كلها معانيها تحولت وتشوهت وبدت تبان على الناس وتبان معاها معادنها الحقيقية.. من همجية وقمع وعنف فساد ورشوة وقتل ونهب وتعذيب.. لدرجة أن قانون الغابة ولى هو المسيطر واللي ظهره مش مسنود يختفي ورا الشمس..

إختلفوا الناس بين بعضهم وتقسمت الفئة إلى فئات وكل فئة تحركها مطالبها اللي تشوف فيها صح والكل نسي أن الأرض كانت وحدة واحدة بعد الحرب.. ومافيش حد شاف أن هالأفعال هي في الواقع تقسيم للأرض وكله بسبب أنانيتهم وإستخدامهم للقوة في حل أي خلاف..

بدي في نمط معين يشتغل عليه مخ الإنسان في هالمجتمع.. زي فأر التجارب يشوف لامبة خضرا معناها في ماكلة يشوف لامبة حمرا معناها أرقد يشوف لامبة زرقا معناها اهرب!

التفكير في إحتمالية ان اللامبة ممكن تعني شي تاني صار ملغي من أسلوب التفكير.. فإنحصر فهم المخ للأحداث إلى خيارات صغيرة وبسيطة ومبرمجة مسبقاً وأي خروج عنها يعني إنك تهدد في النظام ويجب تقويمك.. بالقوة طبعاً..

libya-10-1

في ناس من قوى الخير إختارت الطريق السهل والسريع لتحقيق رغباتها اللي تشوف فيها شرعية.. والكل تحجج بأنه مناضل ومكافح وتعذب وإنحرم وإنظلم.. فبدي يقهر ويعتدي ويعذب ويحرم ويظلم.. وبدت الناس هادي تنجرف وتتحول لكائن مقيت كريه هو في الواقع كل ما قامت ضده الحرب..

المقاتل الطيب كشر عن أنيابه بعد ما أثرت فيه الحرب وحولاته لإنسان تاني.. ما إهتمش حد بعلاجه وتقويمه على أنه جزء من جسم واحد.. ولأنه تحول لوحش كاسر كان يعتبر كل من يحاول مساعدته على أنه عدو لازم من دفنه حياً.. الرد كان خارج نطاق السيطرة.. ومتطرف جداً..

في من إستغل الفرصة وتصرف بمنطق أن وقته جي وأن الأرض صارت ليه، صارت للأخيار.. من مبدأ أن الفائزون هم من يضع الشروط والقوانين.. ويكتب التاريخ!

بدي كل شخص يحط في قوانينه ويكتب في تاريخه ومجده ومجد من ينتمي له.. وتم تحشيد أنصاره إلى مجموعات وتحولت الصقور إلى ثيران وضباع وكلاب مسعورة وحيوانات ضارية تانية.. و وحوش مقرفة.. وصار الكلب في منزلة الأسد.. وجابوا الضفادع من المستنقعات وقعمزوها على كراسي من ذهب..

945159_4575203550211_1443316711_n

قوى الشر ماغيبتش جهد.. خششتها في بعضها وكل واحد حسب قدراته، الكذاب شدها كذب والخناب شدها خنبة والمنافق شدها نفاق والفاسد شدها فساد والوسخ شدها توسيخ والصايع شدها صياعة والمجرم شدها إجرام ذكور وإناث فرادى وجماعات وهكذا.. كل واحد كان “يلدغ”  من جيهته وأموره تمام ويحقن سمومه في أجساد الغير باش تموث قلوبهم ويضربهم مرض النسيان.. وهكي جابوا هلبا ناس ليهم من كل الأطياف وصنعوا قانونهم ومارسوا الشيء اللي يتميزوا بيه ويبدعوا فيه بكل تفاني وشرف.. شرف الأشرار طبعاً!

العقارب سيطرت على الكلمة وروجت للإشاعة وخلت الناس مش عارفة شن إدير ووين الحق ووين الكذب.. روجت عشرات المرات لموت الأبطال ونجاة الأشرار وللأسف في فئات من قوى الخير حاولت تستعمل نفس الأسلوب وساهمت في الغلط.. تلبس ثوب الأشرار وتقول كلام باش بعدين تكذبه وتقول شوفو الكذابين.. بعدين ينفضحوا والناس تقول آها صار الأشرار طلعوا براءة.. لكن كيف طلعوا براءة.. وهكذا يشدك حيط باش يضربك حيط تاني يكركبك.. وإنت بتنوض تنزل على راصك بومشية.. يفيقوك من الغيبوبة يجيك كف رياحي وفوقه كالشو في سنونك.. وهلم جراً..

وهكي كذبوا الزوز وطاح القدر ومعاش في مصداقية لكل كلمة تنقال.. وقعدت الناس في الظلام يصلفق فيها الصقع يمين يسار مش فاهمين شي إلا حاجة وحدة كلهم إتفقوا عليها.. وهي أن الإعلام كله صار هو العدو وان البلاد خشت في جبال من حبوب الهلوسة!!

crime(4)

قوى الخير ضعفت هلبا.. والناس قعدت تقول وين الأبطال ووين الناس اللي قامت بالثورة وحررتنا من عبودية وظلم.. معقولة هكي ولينا للعبودية مرة تانية بس بأسماء جديدة؟؟

مع إن الطيبين موجودين لكن لأنهم طيبين وماعندهمش تفكير حربي، لأنهم مش متربين عالخنس والخبث.. ولأن الدوة مش صنعتهم والفعل كلمتهم.. كانوا ولازالوا مش قادرين على توصيل كلمتهم بشكل واضح للكل بدون مايتم تكذيبها أو تشويهها او تغيير نواياها..

لما مارد حد على الناس الحايرة.. في هلبا نماذج بشرية طلعت ولبست ثوب صقور الأرض والسماء والبحار السبع.. وقالوا حني اللي حررناكم من العبودية.. والمجد والخلود لنا.. حتى إنهم صنعو كيان خاص بيهم وأي حد بررا منه فهو كان وقت الحرب راقد بين أحضان زوجته!

طبعاً زي أي قصة “خيالية” ماليهاش أي علاقة بالواقع.. في من صدقهم وآمن بيهم وطلع معاهم ونادى باللي كانوا ينادوا بيه!

اللي صدقهم هادو أكثر من فئة.. في من ساهمت وفعلت معاهم.. وفي فئة مجرد تفرجت من بعيد لبعيد وأبواب الأمل في صدورهم إنفتحت تبي تتنفس حرية وأمل جديد.. بس للأسف الباب ماخشش منه الأمل.. خشت منه ريح بدون لون ولا رائحة رافعة معاها مرض خش قلوب هالناس الساذجة.. وفي الأخير ولأنهم يشوفو فيهم في نفس منزلة الأبطال الشرفاء.. تخلطت عليهم زيت وأمية.. وكفرو بيهم وإنقلبوا على كل حاجة إسمها مقاتل وبطل وشريف.. لأنهم شافوا الأبطال على أنهم مخربين ومفسدين في الأرض..

أما اللي كذبهم من البداية وماصدقهمش صاروا أصغر جزء باقي من قوى الخير وأكثر الناس اللي عندهم بقايا أمل مع مسحة من خيبة أمل.. والكثير من السلبية المعتـّـقة..

الحرب الآن هي كلمة ضد رصاصة.. والمعادلة مش منصفة لأحد المتغيرين فيها.. وللأسف على هالمنوال.. الجزء الطيب هو اللي حيساوي صفر في النهاية..

bite-the-bullet

الناس اللي حاولت تنظم البلاد بأساليبها اللي تعلمتها خارج الحدود الأقليمية أصطدمت بحواجز وعراقيل قوى الشر المنتشرة في كل مكان.. والقلة القليلة اللي قاعدة أدوّر على أبطال الخير مالقتش من ينصفها ولا يرد عليها لأن حتى الناس اللي وصلت لمناصب سيادية عندها واحد من الحلين..

إما الإنضمام لقوى الشر أو الخمول لين تجيهم الفرصة.. طبعاً غير هادو الزوز معناها الموت.. لأنك لو بينت صراحة إنك ضد الفساد وتبي العدل ينتشر وترجّع السلطة لقوى الخير.. مش حتلقى من يوقف معاك! ولو حتى في ناس طلعت ووقفت معاك حيكون وسطهم بالتأكيد جزء كبير من المفسدين اللي جايين مجرد يبو يشوهوا باقي صورة الخير اللي فاضلة.. وقتل شن قعد من أمل عند الناس.

الوقت يجري والفرصة مش حتجي إلا لو تكاثف الناس ورجعوا لبدايات الإنتفاضة وتفكروا الأسباب اللي قامت عليها ونسوا الأحقاد التافهة بين الأفراد واللي إتضر الكل أكثر من أنها تفيد الفرد.. لازم من التوحد مقابل نتيجة وحدة.. وهي إنهزام قوى الشر بأي ثمن كان ولو التنازل على بعض الأساسيات لأجل المصلحة الكبرى وهي قيام دولة العدل وفناء الفساد إلى الأبد..

victory-sunrise-hope

المشكلة هي في سوء الظن في الآخرين.. يعني إنت برا كل الدوائر تتفرج على الطيب والشرير.. لو دخلت داخل دائرة الطيبين تلقى فئتين يتعاركوا على ماهية الخير ذاته وكيفية تحديد شكلة.. تخش وسط دائرة منهم تلقى فئتين تتعارك على الأولويات أيهم أهم من التاني.. تاخد وحدة من هالفئتين وتخش فيها تلقى روحك في وسط دوامة تانية وهكذا دواليك قاعدين محلك سر ومافيش إنجاز.. بينما الأشرار دوائرهم ولو وجد خلاف فيها فمافيش زوز يختلفوا على أن الخير لازم يهزم بأي شكل كان لدرجة أن أي حد طيب بيخش وسطهم حتتم مكافحته وطرده ولفظه زي ما أدير لو خشت حشرة فمك!

الحل هو في العمل بذكاء.. الحرب مش حتؤدي لنتيجة.. لأن العدو مش واضح.. قبل كان واضح جداً لكن اليوم مش حتقدر تعرف الثاني في شني يفكر.. مع الحرية اللي تشبّع بيها الناس صار كل واحد عنده أهداف وأفكار ونوايا يعلم بها الله وحده..

لازم يكون أسلوبنا في التفكير والعمل زي أسلوب خلايا الدم في جسم الإنسان.. الخلايا ماتحاربش بعضها بل تشوف شن هو الجزء اللي يهدد الجسم كله وتحاربه بكل ما أوتيت من قوة وبعدين كل واحد يرجع يخدم خدمته.. خلايا الدم تجيب أكسجين وترفع ثاني أكسيد الكربون.. خلايا الدم البيضا تبحث على مواطن خلل وتهاجمها.. والصفائح الدموية تلملم كل هالنسيج وتحفظه من أي نزيف وتتجلط وتصكر أي فجوات في الجسم.. والبلازما تخدم وتنقل المية والأملاح وكذلك المواد الغذائية التانية..

blood_clotting_h1

لو كل خلية خدمت لوظيفتها.. حيتم نقل الأكسجين من الرئتين إلى الأنسجة وكذلك ثاني أكسيد الكربون المتولد من نشاط الأنسجة إلى الرئتين في هواء الزفير.. وحيتغذى الجسم من المواد الغذائية الأولية اللي تمتصها الأمعاء إلى الخلايا المختلفة لاستعمالها في إنتاج الطاقة اللازمة لنشاط الجسم وحيتم حمل الفضلات الضارة الباقية نتيجة لعملية التمثيل الغذائي في الجسم من خلال نقلها لأجهزة الإخراج كالكلى والجلد وهكي يتخلص منها الجسم عن طريق البول والعرق ووكذلك مناعة الجسم تقوى من خلايا الدم البيضاء ويتم إنتاج الأجسام المضادة اللي تقوم بدور أساسي في حماية الجسم ووقايته من الأمراض.. وهذا كله يتم في تناغم منسجم فيصير في اتزان بين المسة اللي تخش الجسم وبين ما يتم طرده خارجه لعدم الحاجة وتكون حرارة الجسم كلها متنظمة ومعتدلة 37 درجة مؤية على الدوام.

WB0212Maroon-e1345084885417

هذا الدم.. متكون من أصناف وأنواع وأشكال والوان.. لكن كلها تخدم مع بعض.. وفي كل مرة يهاجم الجسم مرض.. يتم القضاء عليه بالتكاثف مع بعض وبعدها يتم وضع بصمة لهالمرض ويتم تعميمها في كل أجهزة الجسم الدفاعية باش مايمرش الجسم بنفس الشيء مرة تانية.. ومن هني جت فكرة اللقاحات!

الحل مش في لدغ الآخرين بأفكاركم وفرضها بالقوة والغصب وسياسة الأمر الواقع.. الحل هو في تلقيح الآخرين ضد اللدغ.. باش يتعود الجسم ويعرفها ويعرف كيف يتغلب عليها! لازم في الأول يعرفها..!

vaccines (1)

اللقاح حالياً الكل ياخد فيه سواء في الصحف أو الفيسبوك أو التلفزيون، يعني الجراثيم متوفرة والحمدلله.. لكن فينا خلل.

الخلل إن مافيش آلية للتعلم وأخذ الحيطة وطرد أي جسم غريب خارج الجسم.. حالياً الجسم مضروب بالإيدز وجهاز المناعة يتفرج ومرات يهاجم في نفسه.. حني مش مستعدين نفهمو الجسم الغريب هذا باش نعرفو كيف نكافحوه أو نتعلموا كيف نتعايشوا معاه..

p00s2xyr

العلم والمعرفة واحد من الحلول، وهذا الموضوع بروحه بس تتشعب منه عشرات اللقاحات من صحف ومجلات وقنوات تكون ملك الناس ومفتوحة للناس.. خود التدوين على سبيل المثال.. طريقة حرة ومجانية وتوصل للعالم كله! او مثلاً قناة فيها أي حد يتصل ويتكلم أو مجلة أو صحيفة كلها آراء بدون أخبار رياضة!

free_press

في مجموعة من الناس عرفت سر تقدر تكشف بيه الناس هادي.. علامات معينة وأفعال معينة وكلمات معينة يديرو فيها تبين توجهاتهم وأفكارهم مهما حاولوا يخفوها.. لأنهم يطلعوا في مواقف معينة ويختفوا في مواقف معينة.. وتركيزهم مش على هدف الكل بل هدف البقاء للبعض والبقاء ليهم هما بس.. مع غن الكلام غير هكي لكن الفعل يؤكد هالمعلومة..

مع الوقت في بعض الناس الطيبة صارت عندها نظرة ثاقبة زي الصقر بالزبط.. وبدت الأبر اللاسعة واضحة ليهم مهما حاول الأشرار يغطوها بطبقات وطبقات من الكذب والنفاق.. والتمويه..

Kermit_xray_thumb

راجع حاجات من قبل كانت قوى الشر في أمبراطوريتها القديمة تروج ليها وتصنع فيها وشوف من يحبها ويبيها ترجع بمسميات جديدة.. حاول إنك تاخد مناعة ضدها بانك تقراها وتدرسها.. ماترفضهاش مهما كانت متطرفة.. الفيروس القاتل يتم القضاء عليه بالدراسة والبحث..

قوى الشر أول حاجة دارتها هي السيطرة على الكلمة وإنجاح الإشاعة، هادي نقطة بداية لينا.. مفروض نستردوها.. ولأننا ضعاف لازم نبدوها بالشوية بالشوية لكن مع بعض في وقت واحد.. أبدا من عيلتك وأقاربك.. حاول إنك تعطيهم اللقاح المناسب ضد اللدغ! وكل إنسان ومستقبلاته الجينية فحاول تلقى أقوى نقطة فيه وتستعملها لتقوية نسبة الأمل في دمه وبعدها تتحول إلى عمل ماتقعدش مجرد أمل.. اللي يفهم بالمنطق كلمه بمنطق واللي يفهم بالدين جيبله الدلائل واللي يفهم بالتكرار عاودله لين الحيط يرد عليك!

hope-2-570x379

مش حتصدقوا كان نقوللكم إني البارح رقدت أمخر وأني نخمم في موضوع هدرزت فيه مع أصدقاء.. وحلمت بنسخة مختصرة من القصة هادي زي الفيلم.. فقررت إني نكتبهالكم ونزيد عليها.. بالك في حد يجيه إلهام منها ويطلع بحاجة.. وإلا عالأقل تغيرلكم جوكم المنكد لأنكم ماحصلتوش البوكيمون اللي تبوه.. وتنسو كرهكم للبعض وتكرهوني أني بس :)

المهم المصلحة الكبرى.. والأهم يقعد دمك نظيف!

تعليق واحد على “قصة قصيرة: قوى الخير وقوى الشر

  1. اليوم نرى قوتين.عالم اتلانتس متل.
    اسرائيل .وأمم المتحدة .وأمريكا .والعرب.ونرى الصراع الدموي من اجل
    اسرائيل تملك السلاح المدمر النووي
    لصالح الخير او الشر.او داعش من
    يدعمه ويحارب لماذا لمصلحة من
    .من جهة الثانية .سوريا .ولبنان متل
    المقاومة.يدافعان .إرادة السورية ان تحارب الدول العربية وتدمر متل السعودية وقطر والخليج العربي وإسرائيل والمدعومة من أمم المتحدة.
    ماذا يحصل دمار شامل يموت الملايين
    من الشعب العربي .نرى بعض الدول
    دمرة .ونرى اسرائيل تساعد الغزاة
    كل يوم تدمير متل العراق وليبيا كوباني
    في سوريا ولبنان واليمن والإرهاب
    العربي لمصلحة من .وقسيم الدول .
    وفلسطين المحتل وجامع أقصى .
    .والغزاة الذي يجاهد في غير دولته
    من المرسل من الداعم .الحارس او الفارس المسالم الذي يدافع عن ارضه
    من هو .البحث عن أنفاق تحت ارض
    معبد سليمان او المدينة الضائعة الموجودة في سوريا وهي مفتاح .
    من الخير ومن الشر .من الفارس من هو
    لولاه ماذا حدث.عالم داعش او عالم السلام .

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)