عادات جميلة

كما جرت عاداتنا الأصيلة العريقة الجميلة منذ الأزل .. فإننا سندخل العام الجديد 2013 مع من دخلوا ,, لنلقي التحية عليهم وندعهم يعملون .. ثم نخرج منه كما دخلناه أول مرة

ونجلس بعدها في مقاهينا وشاشاتنا ونتناول السياسة الخارجية كما نتناول ( المبكبكة ) بالضبط .. سنتحدث عن جميع الرؤساء والقادة واللاعبين والعلماء والشركات والمصانع ونسلخهم سلخ الجزارين .. ولا نغادر منهم أحدا .

جرت عاداتنا أيضا .. ان نهتم بالآخرين .. ننتقد مورينيو مثلا .. ونتحدث عن خسائر امريكا جراء زيارة العمة ساندي .. ونتناول بشماتة اخبار تدهور الاوضاع لدى الاغريقيين في اليونان .. ونحاول الحديث عن حل مشكلة الاحتباس الحراري .. ونتناقش حول كل شيء .. الا ما يجري في سبها وطرابلس وبنغازي وباقي مدننا

من تقاليدنا الرائعة أيضا .. الندب وشق الجيوب والنياحة على الأحياء والأموات .. على حد سواء .. فحالما تفتح مواقع ( التواصل الاجتماعي ) تجدها قد امتلأت عن اخرها بخيم ( العزاء الاجتماعي ) .. مع قصائد الرثاء الحزينة التي تبدأ غالبا بـ( ليبيا ضاعت ) وتنتهي كما جرت تقاليدنا بـ( ليبيا خشت في حيط ) .. ولا احدث يتحدث مجرد الحديث عن محاولة الاصلاح

من هذه العادات الجميلة ايضا .. اننا نحكم على العام من بدايته .. هذه السنة التي قال عنها ذلك القائل ( نعيب زماننا والعيب فينا :: وما لزماننا عيب سوى أنه حاصل فينا ) ..

لا يهم اذا استعنا بكلام ( مشعوذ ) او بكلام ( صحفي ) او (محلل ) .. المهم أننا نبحث عمن يصف السنة القادمة في ليبيا بأنها سنة فاشلة .. فقط لنجد مبررا لقعودنا كما قعدنا اول مرة .. لنترك ليبيا بلا محاولة .. ومن لا يحاول حتما سيفشل كما قال المشعوذ اللبناني والمحلل الامريكي

من ذلك التراث ايضا .. ما توارثناه كابرا عن كابر .. حيث نقوم بـ( العياط ) دائما وأبدا .. فلا شيء متوفر على الاطلاق .. وحين تفتح موقع الفيسبوك اول ما يأتي أمامك أيضا .. شاب وضع صورته بجانب سيارته السانتافي الجديدة وفي اول بوستاته تجد ( افضل ما في الفقر انه لا يجلب اصدقاء المصلحة ) دون ان يفوتك ملاحظة ما تحت الجملة وهو انه كتب بواسطة ( آيفون )

من اجمل عاداتنا واكثرها انتشارا … هي البحث عن العدو الوهمي .. البحث عن المؤامرة . عندما نعجز عن شيء ما فبالتأكيد هي اسرائيل وراء الاخفاق والا فهي امريكا وان لزم الامر اي من الدول المجهرية التي لا ترى على الخريطة بالعين المجردة .. المهم .. اختراع عدو خارجي يمكننا تعليق اخفاقاتنا عليه

من عاداتنا الجديدة التي اكتسبناها مؤخرا .. عندما تكون مسؤولا ويسألونك عن شيء ما .. ابدأ بالترحم على الشهداء وطلب الشفاء للجرحى .. والعودة للمفقودين .. ثم تحدث عن الطاغية ومافعل وما نكّل وما دمر .. سينسى الجميع السؤال وستتنصل انت من المشكلة .. ولو كنت اصلا كغيرك ممن لا يعرفون اصلا كم عدد الشهداء ولا الجرحى ولا المفقودين

من عاداتنا ايضا انك اذا تحدثت عن اي من تلك العادات او الاحداث او المشاكل فاننا كمستمعين سننقسم الى قسمين

الأول : ليبيا خشت في حيط وضاعت وماتت

الثاني : الوضع تمام والمهم الطاغية مات

ولا احد على الاطلاق .. سيتحدث عن حل للمشكلة او يقول .. المفروض نديرو هكي وهكي .. وخلي نحاولوا نديرو هكي

كتبه : خليفة البشباش – المتحدث باسم قبائل المناشير ( المناشير: هم سكان مانشيستر الاصليين ) الذين قال فيهم الشاعر بو عجيلة المنشيري

مناشير فراسين عرب فزاعة ::: يوم نادت لندن جينا في ساعة

هذه الاخيرة ايضا واحدة من تلك العادات المقيتة .. الفخر بامجاد لا نملكها

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)