Microsoft Surface

مايكروسوفت تقوم بإصدار جهاز إسمه Microsoft Surface ذو شاشة اللمس بحجم 10 إنشات وأقل من كيلو جرام واحد (المواصفات الكاملة بنهاية المقالة) وتبدأ في قبول طلبات الشراء الأولية لنسختين من الجهاز أولها عادية وأخرى للمحترفين، لكن العالم لايهتم لهذا الحدث الذي في نظري سيغير من نظرتنا للحاسوب في العشر سنوات القادمة، ومايكروسوفت هي الشركة التي قدمت للعالم الحاسوب اللوحي سنة 2002 العامل حينها بويندوز XP.

وهذا فيديو مدته 45 دقيقة تقريباً لمؤتمر أقامته مايكروسوفت في شهر يونيو الماضي يتحدث فيه المدير التنفيذي وبقية الفريق العامل على الجهاز بشكل موسع حول النسخة التجريبية الأولية لهذا الجهاز أنصح بمشاهدته حالما توفرت لديك إنترنت جيدة..

مايكروسوفت تعتقد أنها مشهورة لدرجة لاتهتم بالدعاية لمنتجاتها كشركات أخرى (مثل Apple) وأستغرب بالفعل كيف يمكن للعديد تجاهل هذا الجهاز العامل بنظام تشغيل يكتسح السوق إكتساحاً عالمياً.

هناك صفحة خاصة لتصفح مواصفات وشكل جهاز مايكروسوفت اللوحي “سورفيس” وهو بالطبع عبارة عن حاسوب لوحي يعمل باللمس ومرفق معه غلاف ممغنط قابل للفصل يتحول بعد لصقه بالجهاز إلى لوحة مفاتيح تعمل إما باللمس أو لوحة مفاتيح بأزرار ميكانيكية، والجهاز صنعته مايكروسوفت بشكل متقن بمواصفات قوية يمكن مشاهدتها بالنقر هنا.

الطلب المبدئي لجهاز سورفيس حالياً هو مع Windows RT التجريبي والقابل للترقية مستقبلاً حالما تصدر نسخة Windows8 النهائية المرتقبة نهاية هذا الشهر وتحديداً كما تم إعلانه هو يوم الجمعة القادمة 26 اكتوبر 2012، أنقر هنا للذهاب لصفحة الطلب المبدئي.

أنا في شوق لتجربة الجهاز وقراءة التحليلات حوله، فإن نجح فأعتقد أن مفهوم الحاسوب سيتغير إلى الأبد مع هذا الجهاز المحمول العامل بنواة Intel Core i5 وUSB 3.0 وغيرها من المواصفات القوية التي إعتدناها في الحواسيب المكتبية لا اللوحية المحمولة.

إليك هذا الفيديو الذي يتحدث فيه فريق عمل هذا الجهاز..

يمكنك إنزال ملف المواصفات التقنية لنسخة المحترفين على هيئة PDF بالنقر هنا أو مشاهدة هذه الصورة..

يمكنك إنزال ملف المواصفات التقنية للنسخة العادية (RT) على هيئة PDF بالنقر هنا أو مشاهدة هذه الصورة..

في نظري أرى أن مايكروسوفت قد قامت بمجهود جبار لإنتاج هذا الجهاز لنا، بنفس السعر الذي تشتري به جهاز iPad مثلاً تتحصل على مواصفات أعلى وأقوى قدرة بالإضافة لمزايا أكثر ومرونة لامثيل لها يعرفها كل من يستخدم Windows بالإضافة لكافة تطبيقات Windows العادية التي لن تفقدها (كما وعدت مايكروسوفت) وأتحرق شوقاً لأشتري واحداً حالما يظهر للسوق.

مع أن القرار دون تجربة صعب، لكن أتمنى منك تسجيل آرائك وإنطباعاتك حول الجهاز هنا دون تعصب وبموضوعية تعودناها في مدونة طرابلسي، حتى نصل لنتيجة مفيدة لكل من يجهل التقنية ويصعب عليه الإختيار.

أترككم في النهاية مع دعاية لجهاز Surface..

تحياتي.

4 تعليقات على “Microsoft Surface

  1. السلام عليكم

    على قولتك من غير تجريب صعب الموضوع لكن عندي مجموعة نقاط نبي نعرف اجابتها قبل لا نشريه :
    – حجم البرامج و طريقة توفرها يعني باش نستخدم مثلا ملفات اكسيل لازم ما نصبه كامل حجمه كبير حتى 1 تيرا مش حتسدني هكي ، ولو كان تنزيل كم حيكون حجمه و كيف حنزله انا مجرد اخذت مثال الاكسيل لانه نبي نتعامل مع ملفات PDF عن طريق اودوبي ريدير كيف التعامل حيكون .
    – حساسية الشاشة للكتابة عليها ، جربت جالكسي تابليت من سامسونج و كانت حساسية الشاشة صفر لازم ما نكتب عليها بخط كبير و يا دوبك الحال يلاقي .
    – تدعم اللغة العربية او لا .
    تقريبا هذي النقاط الرئيسية بالنسبة ليا حتكون

    • البرامج إلى الآن هي محدودة وتقارب ال 4000 تطبيق مقابل أكثر من ربع مليون تطبيق لنظام آي أو أس لشركة أبل، وهي بداية طبيعية لأي نظام جديد، واذكر كيف كان نظام أبل شحيح التطبيقات لكن بدعم مستخدميه تمكن من النجاح، أما عن ذكرك لحجم 1 تيرا فهذا مبالغ فيه حالياً لأن الحواسيب اللوحية تستخدم في وسائل تخزين تختلف عن الأقراص الصلبة HDD بل تستعمل SSD أو وسائل التخزين الثابتة وهي عالية الأداء جداً نظراً لعدم وجود مكونات ميكانيكية فيها وتستهلك طاقة أقل جداً وخفيفة لكن غالية الثمن جداً فتقارب القيقا فيها دولار واحد أو أكثر ويصل إلى دولارين، لهذا لن ترى حاسوب لوحي بمساحة تخزين 1 تيرا قريباً وهذا ينطبق على كافة الحواسيب اللوحية.

      بالنسبة لي قمت بترقية جاسوبي المحمول إلى قرص SSD 128GB وأستعمل كافة البرامج التي من الممكن أن تتخيلها من معالجة رسوميات إلى فيديو إلى العاب ولا زلت أملك مساحة خالية، لكن بالطبع لا أحمل كافة أرشيفي معي أينما ذهبت بل أحفظه في قرص خارجي.

      حساسية الشاشة أعتقد أنها ستكون كمثيلاتها لكن لن تكون كحاسيسة الورقة والقلم بأي حال من الأحوال!

      الويندوز يدعم العربية منذ عشر سنوات ولا أعتقد انهم سيزيلونها.

      على كل حال فإنطباعات الصحفيين حول الجهاز لم تكن قوية فالأغلبية كانت تنتقد قلة التطبيقات وبعض المشاكل في نظام التشغيل التجريبي، وكلنا أمل أن يكون الجهاز ناجح لأنه سيمثل سقطة كبيرة جداً لمايكروسوفت.

      لاتعتبر الجهاز حاسوب لوحي ولا حاسوب محمول، فهو بينهما الإثنين.

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، اتشرف بردي الاول في هذه المدونة الرائعة

    بالفعل الجهاز حيغير مفهومنا للتابلت ويخلي الايباد والجالكسي التاب من الجيل القديم ، اخي علي لدي سؤال فبصراحة انا كنت مُقدم على ترك عالم ويندوز للابد والانتقال للماك والاي باد ، لاكن مع تجربتي للنسخة المُسربة للويندوز 8 يمكنني الحكم بانه تحفة فنية بكل ماتعني الكلمة ،، سؤالي هل نظام الويندوز بهذا التابلت هو نفس النظام المعهود ام انه نظام جديد كليا ولايقبل البرامج المتوفرة من قبل .

    • بارك الله فيك على الرد، الأمر بسيط للغاية، فلب الويندوز سيبقى ويندوز! لكن الجديد هنا هي واجهة جديدة فقط لاغير، وإلى الآن لاتوجد تطبيقات كثيرة لهذه الواجهة، لكن التطبيقات القديمة كلها ستعمل بإذن الله ثم بوعد من الشركة، كما عملت تطبيقات الويندوز إكس والفيستا على الويندوز7! الأمر سيان فقط لو كنت تستخدم حاسوب لوحي ذو شاشة صغيرة 10 إنش سيصعب عليك إستخدام تطبيق فوتوشوب مثلاً المصمم للحاسوب والشاشات الكبيرة، وهذا ما نقصده بعدم توفر تطبيقات للواجهة الجديدة بكثرة حيث تصل تقريباً إلى 4000 تطبيق فقط حتى تاريخ كتابة هذه التدوينة.

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)