تقسيم مقاعد المؤتمر الوطني

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

أنا إسمي حلمي فاروق طاطاناكي ولي فترة وأنا في حالة تخبط معلوماتي ولا أعرف أين أجد الاجابات الشافية لعدة أسئلة تدور في ذهني، منها كيف يمكن للمجلس الوطني الإنتقالي ان يقسم تقسيمة المؤتمر الوطني بهذه القسمة؟ وكيف لهم ان يضعوا أنفسهم في موقف محرج مثل هذا الموقف؟ ولماذا التقسيم هذا بالأساس؟ وغيرها من الأسئلة التي تدور لا في ذهني فقط بل في ذهن العديد والعديد من الليبين.

طبعاً هذا التقسيم أعطى فرصة لقلة من الناس بتبادل الإتهامات على أساس ان هذا التقسيم يخدم مصلحة إقليم ويهمش إقليم آخر وغيره من الكلام الذي لا يقدم ولا يؤخر.

هذا التخبط المعلوماتي الذي جعلني أبحث عن إجابات بالإضافة للاتهامات التي تنزل من كل حدب وصوب وبكل قوة.

قررت وضع حد لهذا التخبط وحاولت فهم مال الذي يحدث، فتحصلت على اسم ورقم هاتف رئيس الهيئة العليا للانتخابات، المحامي الفاضل الأستاذ عثمان سليمان المقيرحي، وهو على فكرة ابن من أبناء مدينة طبرق المخلصين، فاتصلت به وأعددت موعد للقاء، وهذا ما حدث بيني وبينه من نقاش:

بعد السلام والإطمئنان على الأهل والأحباب بدأ الحوار:

يا أستاذ عثمان أنا في حيرة من أمري في حكاية المؤتمر الوطني والتقسيم الظالم في المقاعد، فلو بالإمكان أن تتفضل وتشرح لي الأمر ببساطة ما الذي يحدث بالضبط بحكم كونك رئيس اللجنة العليا للإنتخابات في المجلس الوطني الإنتقالي؟

بإبتسامة هادئة بدأ الأستاذ عثمان في سرد الموضوع.

الموضوع وما فيه ان أولاً لازم تفرق بين المؤتمر الوطني واللجنة التأسيسية لصياغة الدستور أو لجنة الستين وعملية التقسيم للمقاعد.

أولاً لازم تعرف إن المؤتمر الوطني لديه مهمتين لا ثالث لهما وهم:

  • إختيار اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور.
  • تشكيل الوزارة.

ليبيا عندها الموروث القانوني الا وهو دستور 1951 والدستور وقتها قسم ليبيا إلي ثلاث ولايات طرابلس وبرقه وفزان وقسم مقاعد البرلمان أو المؤتمر الوطني إلى:

  • طرابلس 100 مقعد
  • برقة 60 مقعد
  • فزان 40 مقعد

ولكن هذا التقسيم كان علي أساس عدد السكان فقط وكذلك كان في لجنة الستين أو اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور وهي تتكون من 60 عضو مقسمة بالتساوي على الولايات الثلاثة.

أخذنا هذا الموروث القانوني وكنا نريد عمل نفس الشئ ولكن الأمم المتحدة رفضت الموضوع وقالت إن موضوع التقسيم على أساس التعداد السكاني أصبح غير معمول به والنظام الجديد هو التقسيم على أساس التعداد السكاني والجغرافيا.

بالتالي أصبح لازم من إعادة النظر في موضوع التقسيم. ومن غير أن ندخل في تفاصيل حسابية كان هناك عدد من الإقتراحات وفي الأخير تمت الموافقة على أن يكون التقسم على أساس النسبة (4 إلي 1) بحيث 4 للتعداد السكاني و1 للجغرافيا.

إستفسار: لو ممكن حضرتك توضح بس ليش تم إختيار هذه النسبة من باقي النسب الي كانت مقترحة؟

الإجابة: لأنها أعطت نتائج أقرب إلى ما ورد في دستور 1951 وهي:

  • طرابلس 100 مقعد
  • برقة 60 مقعد
  • فزان 40 مقعد
  • العدد الكلي 200 مقعد.

في البداية كان القرار ان الـ200 مقعد تكون من الأفراد ولكن مؤسسات المجتمع المدني أتت بإقتراح مفاده إن لازم يكون في جزء من هذه المقاعد للقوائم أو ما يعرف (التمثيل النسبي أو الأحزاب) وتمت الموافقة على هذا الإقتراح وتم تخصيص عدد 120 فردي و 80 للقوائم.

أما بالنسبة لآلية التصويت داخل المؤتمر الوطني:

في حالة إتخاذ قرار داخل المؤتمر الوطني لابد من موافقة ثلثي الأعضاء (وليس الحضور) أي يعني 133 أو 134 ويأخذ في عين الإعتبار ان العدد الكلي للفردي هو 120 (أنساها قصة 100 و60 و40 هذه درناها أساس بس) يعني لو يجتمع برقة وطرابلس وفزان لإتخاذ قرار معين لا يستطيعوا أن يتخذوه الا بمشاركة الـ 80 مقعد المخصصة للأحزاب ولو أتفق الأحزاب على إتخاذ قرار معين لا يمكن أن يتخذوه إلا بالرجوع للـ 120 صوت مخصصة للأفراد وبالتالي لإتخاذ أي قرار لابد من أن يوافق كل أعضاء المؤتمر عليه وفي هذه الحالة لا يوجد برقة ولا طرابلس ولا فزان.

أما بالنسبة لقصة لجنة الستين والتي من اختصاصها صياغة الدستور. وكما ذكرت في البداية ان لدى المؤتمر الوطني مهمتين لا ثالث لهما وإحداهما هي إختيار لجنة الستين أو اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور وستكون مقسمة بالتساوي بين طرابلس وبرقة وفزان أي أن كل جزء سيمتلك 20 مقعد.

أما آلية إتخاذ القرار فهي تكون على أساس ان لابد ان يوافق ثلاثين + 1 من الستين وهذا لمنع أي إتفاقات بين طرفين علي حساب الطرف الثالث.

بمعني لو اتفقت طرابلس وبرقة لتمرير قرار على حساب فزان فلا يمكن عمل ذلك إلا بموافقة شخص أو عدد من الأشخاص من فزان أو لو أتفقت فزان وبرقه على طرابلس لابد من موافقة أحد من طرابلس وهكذا.

هذه الآلية ستحفظ حقوق كل من الأقاليم الثلاثة بالتساوي.

بالنسبة ليا أصبحت الصورة أوضح و حبيت إن نشارك بهذا الشرح للتوضيح ومحاولة تسليط الضوء على المسألة.

وللأمانة أنهى الأستاذ عثمان الحديث قائلاً: ليبيا ما تخاف عليها بكل ماشيا قدام وللأحسن والمركزية حتنتهي بعون الله في القريب وبإذن الله أيامكم الجاية كلها هناء وازدهار وعمار، ربي يقويكم وليبيا توا تبي شبابها ورجالها فما ترخوش بيها.

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يولي أمورنا أخيارنا و يجمعنا على إعلاء كلمة الحق وعلى فعل الخير، اللهم أسألك باسمك العظيم الأعظم الذي اذا دعيت به عند العسر تيسرت، اللهم إني اسألك باسمك العظيم الأعظم الذي رفعت به السموات من غير عمد أن تجعل بلادنا أمنة وأن تيسر لنا أمرنا وتجعلنا من عبادك الصالحين.

19 تعليق على “تقسيم مقاعد المؤتمر الوطني

    • في الحقيقة لا أعرف و لكن سوف أسأل ذو العلم إن شاء الله….

  1. الكاتب و رئيس اللجنة سدا الكثير من المغالطات
    1- الموروث القانوني ليس له محل فلم يعترف به وحتى لو سلمنا بذلك ففيه برلمان يوزع بعدد السكان إضافة الى مجلس شيوخ يعطي عدد متساوي للمناطق
    2- الثلثين + 1 = 133 و قد صرح وهذا يعطي الحق في ان تتحالف مجموعة طرابلس مع برقة او فزان ( للأسف التقسيم بهذه الطريقة هو من دفع لأختيار هذه الكلمات ) من اجل ان تهمش طرف ثالث و لا يستطيع الطرفين ( برقة و فزان ) ان يصدروا اي قرار بمعزل عن طرابلس
    3_ حتى اختيار لجنة الستين لابد من ان يقدم كل مجموعة 20 شخص يوافق عليهم بقية الأعضاء ( يعني ياخذوا موافقة الحصة الأكبر وهي طرابلس ) حتى في اختيار لجنة الستين
    4- لم يكن في ليبيا احزاب حتى نتعلل بتغيير التقسيم سوى حزباً واحداً و الباقي صور و يافطات

    اخيراً نستدل من هذا ان جزء يقرر المستقبل و للاخر ان يرفض او يقبل و لكن لا يستطيع ان يقرر مثل الطرف الأخر ، اذا كان الأمر لا توجد به مشكلة وكلنا ليبيين لنقلب الأدوار بل لنعيد التوزيع…………… ماذا اذا تكرر سيناريو الاجتماع الاول لمؤتمر الستين عندما احس وفد فزان ( احس و هذا من مذكرات رئيس وفد فزان ) ان الوفدين الأخرين برقة و طرابلس يمكن ان يهمشوا فزان بتمرير القرارات بدون الحاجة الي اصوات وفد فزان فأعلن اتسحاب وفد فزان من المؤتمر ان لم تعدل الية التصويت وتم تعديلها ( لاحظ توزيعات متساوية للولايات وبالرغم من هذا تم اعتماد الأغلبية المطلقةلكي يكون لوفد فزان دور)، هذه سابقة في تاريخنا القريب و اعتقد انها ستكرر الآن في ظل اغلبية مطلقة ولا يزال فيها احتمال تهميش ( طرابلس و برقة ) على فزان او( طرابلس و فزان ) على برقة فهل سيقترح التصويت بالأجماع لحل هذه المشكلة … اعتقد ان الأجماع في التصويت حل شبة مستحيل ، هذه النقطة هي نقطة الخلاف الجوهرية التي يجهلها الكثيرين او يتجاهلوها و التي أمل ان يتم تجاوزها بطريقة ما و إلا سيفشل المؤتمر،،،،،،،،،،،،، يصلح الله الحال و يهدينا جميعاً سبل الرشاد ،،،،،،،،،،

    • السلام عليكم أخي عبدالله القرقوري,
      لدي بعض التعليقات و الملاحظات علي ما تكرمت به:
      1- حقيقة لم أستطع فهم ما قصدك بقولك إن الموروث القانوني (دستور 1951) ليس له محل فلم يعترف به…لقلة علمي بهذه الملابسات و لكن علي حد علمي إن دستور 51 كان معتمد و إن فيه مذكور تقسيم عدد المقاعد كما ذكرت…
      2- في المؤتمر الوطني الألية ليست ثلثين+1 هذه ألية التصويت في لجنة الستين. في المؤتمر الوطني عدد المقاعد 200 مقعد (120 للأفراد و 80 للأحزاب) و لتمرير أي قرار لابد أن يتفق الأفراد مع الأحزاب و في هذه الحالة لا يوجد طرابلس و لا برقة و لا فزان بل يوجد 120 فرد و 80 حزب.
      3- أما بالنسبة للجنة الستين هي الي فيها ألية التصويت ثلثين + 1 يعني حتي لو أتفقت طرابلس و فزان علي برقه فلن يستطيعوا تمرير القرار الا بموافقة برقة و كذلك الحال في كل الحالات الأخري. و من وجهة نظري الخاصة فإن ألية التصويت هذه تضمن عدم تطاول أي جهتين علي الثالثة.
      أما بالنسبة لسيناريوا المعروف بخصوص إنسحاب وفد فزان فهو لن يتكرر لأنه وقتها الألية كانت تختلف عن الأن حيث لم يكن موجود الشرط ثلثين +1.

      أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يولي أمورنا أخيارنا….

  2. (انا دمحسن من طبرق) اقترح زيادت عدد المرشحين في لجنة (60) من طرابس وذلك لان عدد كبير من المتخصصين في هذا المجال يقيمون في طرابلس رغم ان اصولهم قد تعود لاي مدينه من مدن ليبيا فهي العاصمه على مر تاريخ ليبا وفي مراحل عديده استقطبت العقول الليبيه .
    ليس اقتراحي من الناحيه السياسيه بل من الناحيه العلميه او استشاريه

  3. اخي حلمي تمنيت بعد الانتهاء من مقابلتك للاستاذ المقيرحي اخذت رأي المعارضين لهذا التوزيع وتستطلع رأيهم حتى يكتمل مجهودك وتتبين وجهة الطرف المعارض حتى تكتمل الفائدة لاني اعتقد الامر ليس بالسهولة التي تكلم بها السيد المقيرحي

    • أخي Salam ممكن ديلني علي حد تعرفه ممكن جدا نمشي له و نأخذ رأيه….بارك الله فيك

  4. بعض التساؤلات بخصوص هذا المقال:
    ١. استناد الهيئة العليا للإنتخابات لدستور 1951 لتقسيم المقاعد فيه شئ من التضليل لانه إعتمد على نصف الحقيقة وليس الحقيقة كلها .. تناسى الاستاذ عثمان ان دستور 1951 كان ينص على أن ليبيا دولة فيدرالية .. أي ان التمثيل كان للبرلمان الفيدرالي وليس كما هو الحال الان في اللجنة التأسيسية- المؤتمر الوطني- وشتان بين الاثنين..
    ٢. لم يتطرق الأستاذ عثمان الى كيفية توزيع القوائم والمقاعد الفردية على المناطق فنجد بعض المناطق ليس لها اي تمثيل فردي بينما مناطق أخرى ليس لها أي تمثيل قوائم – على أي أساس تم هذا التوزيع…؟
    ٣. ألية التصويت داخل المؤتمر : ذكر الاستاذ عثمان ان الموافقة تتم بموافقة ثلثي الاعضاء 135 وهذا صحيح ولكنه تناسى قانون تعطيل القرار وهو 65 صوت الباقية والذي لا تملكه إلا ولاية طرابلس..
    ٤. لجنة الستين : كان المفروض أن تكون ألية إتخاذ القرار بالإجماع او على الاقل بموافقة ثلثي وليس الثلاثين +1 لتفادي اي تجاوزات ممكن ان تحدث من وراء الكواليس.
    هذه بعض الملاحظات على السريع ولو إننا دخلنا تفاصيل أخرى فأظن ان هذا المكان لن يتسع لذكرها …. وشكرا

    • السلام عليكم, أولا كل الردود الي حضرتك وضعتها حناخذها له و إن شاء الله نوفيك بالرد أما انا فهذا هو رأي الخاص:

      1- من وجهة نظري المتواضعة تخيل معايا إن المجلس أعلن إن هو سيأخذ النظام الفيدرالي كأساس لوضع نظام الإنتخابات و إلخ….شوف الي كان حيصير من ناحية الفتنة و إن المجلس ينوي تقسيم ليبيا و من هالكلام الفارغ. و من جهة أخري دستور 51 تم تعديله في مطلع الستينات و تم إلغاء الفيدرالية و اعتماد ليبيا موحدة. و في نفس الوقت الي ذكره أستاذ عثمان هو إنهم أخذوا هذا التقسيم كا نقطة بداية فقط. و بالنسبة لتورزيع المقاعد الفردية و الكيانات فالحقيقة لم يكن في المتسع من الوقت لمناقشة الأمر و لكن إن شاء الله حناقشه و نجيبلك الرد. و بعدبن بش يكون عندك برلمان لازم يكون عندك دستور و حكومة و علشان هكي هم في بعضهم و بشكل غير رسمي يسموا فيه البرلمان المؤقت…
      3- بالنسبة لقانون التعطيل فأنا ليس لدي عليه أي معلومة و حنسأل عليه و نفهم شنوا برنامجه.
      4- أخي أسامة المقصود بالثلثين + 1 هو رأي الأغلبية و (1) ليس معناه فرد واحد…. لأني سألته نفس هذا السؤال..!!

      سؤالي لك هو التالي: ليش ما تجتهدش و تمشي و تسأل و ما أعتقديش إنك حتوحل في إنك تشوف حد….لأن حتي أنا مازال عندي أسئلة واجد و حنقعد معاه مرة و أثنين و ثلاثة لعند ما نفهم….و لعلمك أنا طلبت أكثر من مرة نقابل ناس واجد و في الي توفقت و قعدت معاهم كمواطن ليبي جاي يسأل عن حقه و بلاده…و فيه الي ماتمكنتيش نقابله….الفكرة هي مادام عندنا علامات إستفهام نتوكل علي الله و نجتهد و ندور و التوفيق من عند الله….

  5. كلام جيد بل ورائع ويطمئن ويمسح كل المغالطات التي كان تدور في أروقة برقة الله يطمنك ويبارك فيك علي هذا الإيضاح

  6. السلام عليكم .. بارك الله فيك ، توضيح ممتاز و جاوب على كثر من الأسئلة اللي كانت في بالي و نفكر فيها و مش لاقي لمن نسألها.

    عندي استفسار بسيط بس و أعتقد ان حتى حضرتك تقدر تجاوبني عليه ، بالنسبة لبعد أول جلسة يعقدها المؤتمر بـ 30 يوم ، و اللي هوا حيصير تعيين رئيس الوزراء للحكومة .. يعني الحكومة كلها حتلتغى ؟ و تتشكل حكومة جديدة يشكلها الرئيس الجديد ؟ والا كيف ؟ سامحني معلوماتي بسيطة و نحب نفهم.

    هادي أولا

    ثانيا كيف في البداية بالنسبة لآلية التصويت داخل المؤتمر الوطني ، قالك إن مافيش حاجة اسمها طرابلس و برقة و فزان .. و بعدين عند اتخاذ لجنة الستين وزعوا المقاعد على الأقاليم ؟ يعني مرة ما يفعلوش بيها و مرة يفعلوا بيها؟ ما فهـمـتـش.

    مشكور جزيل الشكر أخي العزيز.

  7. تتحجون بامتلاك العدد الغيرقانوني لكم 100 مقعد وانت من وقف الى جاني القذافي كل تلك الفتره اصبحتم الان لكم حقوق لان عددكم اكثر منا راجع التاريخ وسوف يروي لكم الاعداد و الاعداد الا تعرف ان شهداء سجن ابو سليم كلهم من الشرق اكثر من 1200 شهيد وشهداء حرب درنه في سنة 1996 كلهم من الشرق واذا رجعنا الى الحرب ضد المستعمر الايطالي فسوف نجد الغرب الليبي لم يقاوم الاستعمار بل اصبحوا مواطنين ايطاليين ولم يقاوموا الاحتلال ولم يمت الكثير منهم بعكس الجانب الشرقي برقه اللذين استشهدوا باعداد كبيره في ميادين القتال وفي المعتقلات … لا حول ولا قوه الا بالله … عددكم واجد قال

  8. من المفيد أن نعود و ندرس ما كان يقال نقارنه بما حدث فعلاً, و استخلاص الدروس و التعلم من الاخطاء
    ما رأيك القارئ اليوم في ما قيل منذ قرابة الـ3 سنوات؟

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)