أني الليبي

السنة هي 2012 ومع هذا مش قادر نبعت مسجات من ليبيانا ومش قادر نفتح يوتيوب والحصة الشهرية خلاص كملت في التصفح العادي، يعني مش حيكون عندي إنترنت في السبعة الأيام الجاية إلا لو دفعت عشرة أضعاف اللي ندفع فيه عادة للقيقا الوحدة، أني اللي ولدي بنعالجه برا قالولي المجلس معاش يقبل خلاص.. وغيري ينفخو في شواربهم وحاجات تانية عيب نقولها بلاش..

تي أني راني مواطن ليبي وبلادي نفطية وفيها 6 مليون نفر بس بس بسسس عرفتوها ولا؟؟

تي هادي البلاد اللي مدايرين فيها إختراع لمنظومة فضائية بعد مناقشة خطة كونية وإشبح كم لجنة تنظيمية لتوزيع 2000 دينار ليبي علينا جُملية.. عرفتوها؟ حني اللي تفتحو قناتنا الوطنية تلقو فيها برامج وثائقية على سيارات الجيب الأمريكية وعلاش إستبدلها الجيش الأمريكي، بسيارات الهمفي.. عرفتوها القناة ولا؟؟

تي هادي اللي أول مافتحت بعد الحرب قعدت تجيب في مسلسل مصري كوميدي الممثلات كلهم لابسات سراويل توتة لاصقات والقصة ولد يعاكس في بنات، في القهوة مع بوه، ويبوس في صاحبته في التلفون ويشجع فيه بوه، أما الام المنسية فلابسة من غير هدوم حشومية، فبدل ماتفهم إسهال حاد يصيبك، ومرات تبدا حتى ترجع في مصارينك! تي حتى جابت أغاني.. إيه جابتها وقت الكفرة كانت تبكي.

تي حني الليبيين عرفتونا؟ تي لو تبو تعرفونا أفتحو قناتنا اللي مازال بعد شهر ونص قهاير تجيب في “فعاليات” إحتفالات ذكرى ثورة 17 فبراير!!! خيركم النهارات!؟؟ حني اللي لما تلقو حد فينا يطلع يخطب في مناسبة رسمية، تبدا المنصة عبارة عن تريبونة من الجمهور ولقطة فنية، تشوف اللي ورا المكرفون شي حايس في بعضه كبار صغار شيابين عوّالة وعسكرية!!!

تي حني اللي قالو بعد كم شهر بننتخبو المؤتمر الوطني.. ماتسألوني شن هو هذا المؤتمر الوطني، والله مانعرف ولا حد قالي ولافي وين نلقى حد يقولي.. تي حني اللي على أساس قتلنا اللي مايتسمى وحررنا الوطن ولن نعود للقيود والبلا بلا بلا اللازم منه… قصدي مش عارف علاش الموضوع معقدينه؟

أني اللي متشحط من الصبح نحارب في الكساد ولما نروح نلقى الشارع مصكرينه هكي فساد، على خاطر كمشة ماعطوهمش فلوس وتقعد في الطريق ساعة ولا إثنين! سبحان الله وينها الوطنية؟ تي وينها الناس اللي فعلاً ليبية؟ تي هادو مرتزقه يبو ولامايبوش، لا قوات وطنية لابكبوكي بالقرقوش!

واااااك!! تي أني الليبي اللي حاس بالتهميش، ماهو مانعرفش شن معناها أنظمة حكم ومانفهمش غير التفرفيش! تي كيف بادي يعلملي فيها البلقا ولد شارعنا.. قصدي عشت 40 سنة يقولولي من تحزب خان! فمشيت خشيت في القعد حشان! بإيدي ورجلي نرفس ونعجن ونخلط وطلعت بحل عبقري مش عادي، هو أني نعلن ولاية زنقتنا الغنية بالموارد الطبيعية ونبتعد عن الفتنة، ماشاء الله من محل القانقا متع الدخان مروراً بقهوة الزعرورة وإنتهاءً بسوق جارنا البومبة!

تي أني الليبي الماضوننا! أني اللي لما حد يديرلي خير لوجه الله نستغرب! ويضربني الخنس ونقول هذا في راصه مقلب! أني اللي لما حد طالع في الأحمر يطفي سيارته فيا ينزل يضربني ويقولي خيرك ماتشوفش فيا؟؟

قصدي أني الليبي، لا أشعر بإنتمائي إلا للفوضى المنظمة وإتنفس التناقض كل يوم وكل دقيقة بطريقة منظمة، ووين يتغير هذا كله نحس بالغربة والمؤامرة  فندير ثورة باش نغير فوضى بفوضى ونخوض المغامرة وعاشت ثورة 17 فبراير.

كتبهالكم من وسط غيظه وحنقه، ومن آخر شهقة كيلوبايت من حصته الشهرية.. مواطن ليبي إسمه علي الطويل.

تعليق واحد على “أني الليبي

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)