كذلك يطبع اللهُ على كلّ قلبِ متكبرٍ جبارٍ

المعجب برأيه صغير النفس , والمسرف لا بد مختلس , والمتكبر ظالم , وكثير الكذب منافق , والجاهل يرى النجاح فشلا , ومن لا يصلي على رسول الله كافر
فاذا اجتمعت هذه الخصال في قلب رجل واحد طال خرابه , واستغلق بابه , وعم الخلق عذابه
واذا رأيت بعينك ما ذكرناه متجسدا في شخص وحيد , فاعلم أنك تنظر الى القذافي المعروف بالعقيد
وتسودّ الرواية وتشتد النكاية , اذا أهدى لأقاربه سم عقاربه , ووجد من الحقراء من يعينه على مآربه , ويصفق له على غرائبه وعجائبه

وجماع شر الطواغيت [ التكبر ]
وأساس ملكهم [ الظلم ]

وهم في ذلك كله معتمدون على من يعينونهم ممن ذلت نفوسهم , وانزلت رؤوسهم , وباعوا ذمتهم بأثمان رخيصة , واستبدلوا شرفهم بأمتعة خسيسة , ولا تهمهم ان كانت بلادهم في اقبال او ادبار , غافلين عن قول العزيز الجبار [ ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار ]

فاذا اجتمع في نفس رجل ما سبق من خصال , ووجد من يعينه ممن ذكرنا من العبيد و العمال
تكون الظالم وتجبر وكبر ليصير طاغوتا
ومع الوقت يرتقي مرتبة عن الطاغوت فلا يصفه إلا قول الشاعر

وكنتُ فتى من جندِ إبليسَ فارتقَتْ ::: بي الحالُ حتى صار إبليسُ من جُندي

ولما ذكر الله سبحانه حال ابليس مع الملائكة الساجدين , قال عنه [ إلا إبليس استكبر وكان من الكافرين ]
فالتكبر أول ذنب كان في السماوات والأرض , وكل متكبر لابد فيه شبه من ابليس او ربما مطابقة !
فالتكبر منع ابليس من طاعة ربه بل استخف بامره ونهيه .. وهكذا صاحبنا كان من فرط كبره لا يسبح حين يذكر اسم ربه .. ولا يصلي على رسوله ونبيه
والتكبر جعل ابليس يسأنس بالوحشة .. ويعجب بالوحدة فترك كل الساجدين وانفرد عنهم .. وهكذا طاغوت ليبيا ومن على درجته من التكبر, وكل من عظم كبره اشتد عجبه، ومن أعجب برأيه لم يشاور غيره، ومن تبجح بالانفراد وفخر بالاستبداد كان من النجاح بعيداً، ومن الخذلان قريباً
والتكبر جعل الشيطان يفخر بالمخالفة والخروج عن المألوف .. وهكذا القذافي جعله تكبره يخرج غالبا او دائما عما اجمع عليه الناس , ويخترع من نفسه امورا ليس لها من الصحة أساس , ويعاقب من خالفه فيها بالإعدام شنقا او رميا بالرصاص
ولو استرسلنا في ذكر المقارنات لأثقلنا وأمللنا على القاريء
وانما القصد التذكرة لمن يأتي بعده من الحكام , واستخلاص العبر من نوائب الدهر وحوادث الأيام
وللدنيا سنن لا تتبدل , وقوانين لا تتغير ولا ينتابها تحول , وهذا من ادق الحكم و اعجب الأشياء [ وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء ]

واذا اقترن التكبر بالجهل فتلك ام المصائب
فالجهل يمنعه عن حسن التدبير والادارة
والتكبر يمنعه عن سماع النصيحة والمشاورة
فلا عجب اذا ما رأيت هذا الطاغوت ومن على شاكلته من حكام المنطقة قد جمعوا من التناقضات في بلدانهم مالم يجمعه غيرهم من قديم الزمان وحديثه

ففي الوقت الذي تموت فيه شعوبهم من الجوع .. تموت عائلاتهم وحاشيتهم من السمنة وكثرة المآكل
وفي الوقت الذي مل المواطن من قراءة كلمة ( ممنوع ) .. تفتح لعائلة الرئيس كل الطرق والمناهل
وحيث ما ذهب فخامته يجد ما تمنى وما اليه يصبوا … ولا يجد المواطن لقمة عيشه حتى لو جائهم يحبو
ومن العجائب ان اقوى واشرس واطول واكبر معركة خاضتها جيوشهم .. كانت ملاحم بطولية ضد شعوبهم
ومن متناقضاتهم ومتناقضاتهم عديدة ان السلطة بيد الشعب !! ويحاكم الشعب في محاكم الشعب ويعدم الناس باحكام الشعب
وكل الشعب لا يعرف من هو الشعب الذي يتحكم في مصير كل الشعب
وفي الوقت الذي قلت حيلة الرجل وشكى من ضيق ذات يده .. يلزم عليه ان يعترف كل يوم ان الثروة كل الثروة بيده
هكذا على الشعب ان يقتنع أنه عذب بسلطة هو يملكها .. و امتلك ثروة لا يستطيع رؤيتها
تعذيب وتهجير وتقتيل وتدمير وسحل جثث في الشوارع بفعل قواتهم .. ورقص وغناء وسهرات وحفلات في قنواتهم
بعيدا عن حال رعيتهم يعيش الطغاة في عالم ملؤه الراحة والاطمئنان .. فيما تركوا شعوبهم يعيشون [ إن صحت الكلمة أنهم يعيشون ] عيشة تمتهن كرامة الانسان
لول أن الظالمين نظروا الى احوال نظرائهم من قبلهم , لما امعنوا في الظلم ولكن منعهم عن النظر والتذكر جهلهم
وقد قال من قبلهم [ لو دامت لغيرك ما آلت إليك ]

وإنما كتبت هذه الأسطر حتى لا ينسى ذلك من يأتينا بعده من الحكام , وحتى لا يفوتنا استنباط العبر من نوائب الدهر وحوادث الأيام
وآثرت اختصار شروره في التكبر الذي هو أصل مخازيه , فكان لابد من ذكرها بالتذكير والتنبيه , وقد ذكرنا القليل واختصرنا كثيرا مما فيه ,
وكل كلامنا من باب قول ذاك الفقيه
[ عرفت الشر لا للشر لكن لتوقيه // ومن لا يعرف الخير من الشر يقع فيه ]
ومثله قول حذيفة [كان الناس يسألون رسول الله عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن أقع فيه ]

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)