مشاعر عكسية

أكرهها وأكره لفظ أسمها حد الموت.. كم أكره صوتها الناشز وكم أكره الشعور الذي يخلفه فيّ.. طاقة الكره التي فيّ لم أصلها قط ولم أحلم أني سأحس بها قط..

كم أتمنى أن لا أرى بسمتها.. وكم أتمنى بكامل جوارحي أن لا أرى نظرة عينيها بعد الآن وألا ألمس يدها البغيضة تلك.. يا الله كم أحمل لها كل مشاعر الموت والبغض والحسد والفناء.. كم هي حقيرة وتافهة وسمجة.. كم سخيفة هي أفكارها.. وكم هي عادية وكريهة.. كم أكره ذكرها.. وكم أبغض حكايتي معها..

إني أكرهها بكل جوارحي.. أكره حياتي لأنها صارت فيها.. أكره الحياة نفسها لأنها أنجبتها..

أنتي يا هذه.. إني أكرهك مادام فيّ قلب ينبض.. وأعدك إني سأحيل حياتك إلى جحيم وإني سأكسر كل أحلامك أشلاءً.. ولن تري يوماً سعيداً معي..

سأعمل طيلة حياتي لأحقق كل أمانيّ وحدي.. ولن أسمح لكِ أبداً أن تهنأي معي.. لن أسمح لكِ بالحلم.. ولن تري من الدموع إلا دموع الحزن..

كم أتمنى أن تغربي عن وجهي الآن..

وكم أتمنى أن أحرق يديك..

لا أريد أن أرى عينيك بعد اليوم..

أعترف هنا..

إني أكرهك إلى حد الإنقراض.

(كتبها إنسان لديه عيب خلقي في القلب، يجعله يعكس كل ما يشعر به)

هذه المقالة نُشرت ضمن التصنيف فضفضة بواسطة علي الطويل وتحمل الوسوم ، . أضف الرابط الدائم إلى مفضلتّك.

نبذة عن علي الطويل

من مواليد 1978، يسكن مدينة طرابلس الغرب، ليبي الجنسية، فرد ناشط بالإنترنت منذ 1998 وله يد في تطوير منتديات ومواقع ليبية كثيرة. أسس وأدار منتدى طرابلس لمدة ست سنوات. مهتم بالكتابة ويعمل في مجال تقنية المعلومات. التصوير الرقمي من إحدى هواياته المفضلة بالإضافة للقراءة، يحب مشاركة الآخرين خبرته.

تعليق واحد على “مشاعر عكسية

(حرية النقد والرد متاحة للجميع شرط أن يكون تعليقك ضمن الموضوع وخالي من الكلمات البذيئة)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Get a Gravatar
(mad) :-[ (B) (^) (P) (@) (O) (D) :-S ;-( (C) (&) :-$ (E) (~) (K) (I) (L) (mrgreen) (8) :-O (T) (G) (F) :-( (H) :-) (*) :-D (N) (Y) :-P (t0) (t1) (U) (W) ;-) (wp)